المکتبة المکتبة
البحث

کورديپيديا أکبر مصدر کوردي للمعلومات بلغات متعددة!


خيارات البحث

نوع البحث





البحث

بحث متقدم      لوحة المفاتيح


البحث
بحث متقدم
المکتبة
الاسماء الکوردية للاطفال
التسلسل الزمني للأحداث
المصادر
البصمات
المجموعات
النشاطات
کيف أبحث؟
منشورات كورديبيديا
فيديو
التصنيفات
موضوع عشوائي
ارسال
أرسال موضوع
ارسال صورة
تقييماتکم
استفتاء
اتصال
اية معلومات تحتاج کورديپيديا!
المعايير
قوانين الأستعمال
جودة السجل
الأدوات
حول...
زملاء کورديپديا
ماذا قالوا عنا!
أضيف کورديپيديا الی موقعک
أدخال \ حذف البريد الألکتروني
أحصاء الزوار
أحصاء السجل
مترجم الحروف
تحويل التقويمات
التدقيق الإملائي
اللغة أو لهجات الصفحات
لوحة المفاتيح
روابط مفيدة
امتداد كوردییدیا لجوجل كروم
كوكيز
اللغات
کوردیی ناوەڕاست
کرمانجی - کوردیی سەروو
Kurmancî - Kurdîy Serû
هەورامی
English
Française
Deutsch
عربي
فارسی
Türkçe
Nederlands
Svenska
Español
Italiano
עברית
Pусский
Norsk
日本人
中国的
Հայերեն
Ελληνική
لەکی
حسابي
الدخول
المشارکة والمساعدة
هل نسيت بيانات الدخول؟
البحث ارسال الأدوات اللغات حسابي
بحث متقدم
المکتبة
الاسماء الکوردية للاطفال
التسلسل الزمني للأحداث
المصادر
البصمات
المجموعات
النشاطات
کيف أبحث؟
منشورات كورديبيديا
فيديو
التصنيفات
موضوع عشوائي
أرسال موضوع
ارسال صورة
تقييماتکم
استفتاء
اتصال
اية معلومات تحتاج کورديپيديا!
المعايير
قوانين الأستعمال
جودة السجل
حول...
زملاء کورديپديا
ماذا قالوا عنا!
أضيف کورديپيديا الی موقعک
أدخال \ حذف البريد الألکتروني
أحصاء الزوار
أحصاء السجل
مترجم الحروف
تحويل التقويمات
التدقيق الإملائي
اللغة أو لهجات الصفحات
لوحة المفاتيح
روابط مفيدة
امتداد كوردییدیا لجوجل كروم
كوكيز
کوردیی ناوەڕاست
کرمانجی - کوردیی سەروو
Kurmancî - Kurdîy Serû
هەورامی
English
Française
Deutsch
عربي
فارسی
Türkçe
Nederlands
Svenska
Español
Italiano
עברית
Pусский
Norsk
日本人
中国的
Հայերեն
Ελληνική
لەکی
الدخول
المشارکة والمساعدة
هل نسيت بيانات الدخول؟
     
 kurdipedia.org 2008 - 2023
حول...
موضوع عشوائي
قوانين الأستعمال
زملاء کورديپديا
تقييماتکم
المجموعات
التسلسل الزمني للأحداث
النشاطات
المعاينة
موضوعات جديدة
كتاب مختلق عن الكرد لمؤلف زائف قبل قرن !
كتاب مختلق عن الكرد لمؤلف زائف قبل قرن !
الدكتور جبار قادر
حكایة تلفیق الراویات التاریخیة عن الكرد قدیمة ؛ وقد أصبحت ظاهرة معروفة للقاصي والداني ، بلْ أنّ الأمثلة عن تألیف كتب بهدف تزویر تار
كتاب مختلق عن الكرد لمؤلف زائف قبل قرن !
رؤية صحيفة التايمز البريطانية لحركة أيلول الكردية (1961 – 1975)
رؤية صحيفة التايمز البريطانية لحركة أيلول الكردية (1961 – 1975م).
فايزة محمد حسن ملوك
- الناشر : مجلة جامعة زاخو ( تصدر عن جامعة زاخو - اقليم كردستان ) المجلد (4) - العدد (3) - سنة 2016, صفحات (541
رؤية صحيفة التايمز البريطانية لحركة أيلول الكردية (1961 – 1975)
القضية الكوردية في العراق في إطار التنافس السوفيتي- الأمريكي (1946-1975)
القضية الكوردية في العراق في إطار التنافس السوفيتي- الأمريكي (1946-1975).
فرهاد أحمد
- الناشر : مجلة جامعة زاخو ( تصدر عن جامعة زاخو - اقليم كردستان ) المجلد (4) - العدد (3) - سنة 2016, صفحات (566 -
القضية الكوردية في العراق في إطار التنافس السوفيتي- الأمريكي (1946-1975)
هوية وتاريخ مدينة گوزانا (تل حلف) – دراسة تاريخية – الحلقة الأولى
بيار روباري

في إطار هذه الدراسة التاريخية الموجزة، سوف نتناول تاريخ وهوية مدينة “گوزانا”، التي تقع في مثلث الخابور، وتعد واحدة من بين أهم المدن الخورية على الإطلاق ليس فقط في هذه المنطقة وإنما في ك
هوية وتاريخ مدينة گوزانا (تل حلف) – دراسة تاريخية – الحلقة الأولى
انتفاضة عام 1925 في تركيا وأثرها على قضية الموصل
عنوان الكتاب: انتفاضة عام 1925 في تركيا وأثرها على قضية الموصل
اسم الكاتب: عصام كاظم عبد الرضا
مكان الأصدار: بغداد
المطبعة: الجامعة المستنصرية - كلية التربية
تأريخ الأصدار: 2011

أن ما ورد في ثن
انتفاضة عام 1925 في تركيا وأثرها على قضية الموصل
المفاوضات بين الحكومة العراقية والحركة الكردية في العراق 1968-1991
عنوان الكتاب: المفاوضات بين الحكومة العراقية والحركة الكردية في العراق 1968-1991
اسم الكاتب: مریوان ٳبراهیم عبداللە
مكان الأصدار: المنصورة
المطبعة: جامعة المنصورة، كلیة الاداب، قسم التاریخ
تأريخ ا
المفاوضات بين الحكومة العراقية والحركة الكردية في العراق 1968-1991
حرب الشهرين
عنوان الكتاب: حرب الشهرين, مقالات في جريمة العدوان التركي على عفرين واحتلالها.
اسم الكاتب: إبراهيم اليوسف
مكان الأصدار: القاهرة
مؤسسة النشر: دار النخبة للطباعة والنشر
تأريخ الأصدار: 2022

يقول ا
حرب الشهرين
عنكاوا
عنكاوا (بالسريانية: ܥܢܟܒܐ) مدينة كلدانية صغيرة تقع في شمال غرب مدينة اربيل ( أقدم مدينة مأهولة في العالم) في شمال العراق. تبعد عن اربيل حوالي اربعة كيلومترات. يقدر سكانها ب 20000 نسمة الاغلبية العظمى
عنكاوا
اللُّر كرد أم لُرّ
عنوان الكتاب: اللُّر كرد أم لُرّ
اسم الكاتب: خوسرەو جاف
اسم المترجم: محمد البدري
ترجم من اللغة: الكردیة
مكان الأصدار: أربيل
مطبعة: وزارة التربیة
مؤسسة النشر: دار آراس للطباعة و النشر
تأريخ الأ
اللُّر كرد أم لُرّ
الخصائص الموسيقية لأغاني العمل في أربيل (دراسة تحليلية)
الخصائص الموسيقية لأغاني العمل في أربيل (دراسة تحليلية).
عمار حليم حامد إبراهيم
جامعة بغداد / كلية الفنون الجميلة.
- الناشر : مجلة كلية التربية الاساسية ( تصدر عن كلية التربية الاساسية- الجامعة الم
الخصائص الموسيقية لأغاني العمل في أربيل (دراسة تحليلية)
التراث الثقافي في منطقة عفرين خلال الاحتلال التركي
عنوان الكتاب: التراث الثقافي في منطقة عفرين خلال الاحتلال التركي
مؤسسة النشر: مركز معلومات روج افا
تأريخ الأصدار: أكتوبر 2022


عمليات التخريب والسرقة الممنهجة التي طالت أغلب المواقع الأثرية في
التراث الثقافي في منطقة عفرين خلال الاحتلال التركي
كردستان العراق… ثلاثة وجوه للكارثة
صادق الطائي

إقليم كردستان العراق، الدولة غير المعلنة التي يعيش مواطنوها الكارثة بأشكال متعددة، يراهم العراقي من خارج الإقليم «شعبا» مرفها، أو على الأقل يعيش نوعا من الراحة والاستقرار وتوفر الخدمات
كردستان العراق… ثلاثة وجوه للكارثة
المواقف الإقليمية من القضية الكردية في العراق 1919- 1975
عنوان الكتاب: المواقف الإقليمية من القضية الكردية في العراق 1919- 1975
اسم الكاتب: ٳدریس حسین رشید
مكان الأصدار: ٲلمنصورة، مصر
المطبعة: جامعة المنصورة، كلیة الآداب، قسم التاریخ
تأريخ الأصدار: 2014
المواقف الإقليمية من القضية الكردية في العراق 1919- 1975
سنندج: الموسيقى الكردية نحو العالمية
كانت تُعرف قبل مائتي عام بأنها دار العلم، ثم اشتهرت بأنهّا مدينة الثقافة، وهي ألقاب لها وجاهة في الواقع، إذ لا يحتاج الزائر أن يقرأ عنها في الكتب والصحف والمجلات. فبمجرد أن تطأ قدماه على تراب مدينة سن
سنندج: الموسيقى الكردية نحو العالمية
خليل جابو
يذكر أن خليل جابو هو روائي كردي سوري، (مواليد العام 1983م)، من مدينة عفرين الكردية. صدر له عن دار ببلومانيا للنشر والتوزيع رواية «السعادة مهنة شاقة»، وإلى جانب عمله في المجال الأدبي فهو فنّان تشكيلي و
خليل جابو
زمبيل فروش
كما تروي القّصة رجلٌ فقير ومتديّن جدّاً من عامّة الناس، ولكنه مهنيٌ بارع في صنع السلال المستخدمة حينها في حفظ الفاكهة، له سبعة أولاد يحبّهم كثيراً كما يحبّ زوجته لدرجة الجنون، ومن أجلهم يجوب البلاد مع
زمبيل فروش
الدرّاجة الكردية
عنوان الكتاب: الدرّاجة الكردية
اسم الكاتب(ة): أليسا لايتبورن
اسم المترجم(ة): عمر رسول
ترجم من اللغة: الإنكليزية
مكان الأصدار:
المطبعة:
مؤسسة النشر:
تأريخ الأصدار:
رقم الطبعة:
يصدر الكتاب
الدرّاجة الكردية
بنات كوباني
عنوان الكتاب: بنات كوباني
اسم الكاتب(ة): غايل زيماك ليمون
اسم المترجم(ة): هوزان هادي
ترجم من اللغة: الإنجليزية
مكان الأصدار: قامشلو
مؤسسة النشر: منشورات نقش
تأريخ الأصدار: 2022
قصة ثورة وشجاعة
بنات كوباني
صبحي أحمد
للغوي والكاتب صبحي أحمد ولد عام 1955م في قرية كيشيك. أكمل تعليمه الابتدائي في قريته. أنهى دراسته الاعدادية في ديريك، وفي هذه المرحلة بدأ في كتابة الدراسات الكردية. تعلم على يد جاره شيخموس حروف اللغة ا
صبحي أحمد
شفق الديمقراطية (سحرُ إغواء السلطويّة)
عنوان الكتاب: شفق الديمقراطية (سحرُ إغواء السلطويّة)
اسم الكاتب(ة): إبراهيم خليل
اسم المترجم(ة): هشام شاميّة
ترجم من اللغة: الإنكليزية
مكان الأصدار: قامشلو
مؤسسة النشر: منشورات نقش ودار الخان للن
شفق الديمقراطية (سحرُ إغواء السلطويّة)
شيار علياني
الكاتب والشاعر شيار علياني
اسمه الحقيقي قاسم شيخموس قاسم من قرية (ديرينا أكسي) - شيار عليان من مواليد عام 1965. أكمل تعليمه الابتدائي في قريته. ثم تابع دراسته الاعدادية والثانوية في الثانوية الصناعة
شيار علياني
المسألة الكردیة في العلاقات التركیة - الإیرانیة
عنوان الكتاب: المسألة الكردیة في العلاقات التركیة - الإیرانیة
اسم الكاتب: روبرت أولسن
اسم المترجم: محمد احسان رمضان
ترجم من اللغة: الإنجليزية
مكان الأصدار: أربيل
مؤسسة النشر: دار آراس للطباعة و ا
المسألة الكردیة في العلاقات التركیة - الإیرانیة
جمعیة خويبون 1927 و وقائم ثورة أرارات 1930
عنوان الكتاب: جمعیة خويبون 1927 و وقائم ثورة أرارات 1930
اسم الكاتب: كوری ڕەش
اسم تقدیم و مراجعة: د. عبدالفتاح البوتاني [1]
جمعیة خويبون 1927 و وقائم ثورة أرارات 1930
يوم ماطر
عنوان الكتاب: يوم ماطر
ترجم من اللغة: صالح حبش
مكان الأصدار: كوباني
مؤسسة النشر: دار افا
تأريخ الأصدار: 2021
في مقبرةٍ
صِبْيةٌ يتبادلون المعاول، قبرٌ عصيٌّ على الحفر، أرضٌ تأبى التلذذ بأنين أحلا
يوم ماطر
مشاهير الكُرد
عنوان الكتاب: مشاهير الكُرد
اسم الكاتب(ة): نارين عمر و بهجت أحمد
مكان الأصدار: كوباني
مؤسسة النشر: دار افا
تأريخ الأصدار: 2021
نارين عمر و بهجت أحمد يتناولان في هذا الكتاب أبرز الشخصيات الكردية
مشاهير الكُرد
أحصاء
السجلات 422,015
الصور 87,170
الکتب PDF 16,132
الملفات ذات الصلة 69,783
فيديو 426
الضيوف الحاضرون 5
اليوم 2,115
المکتبة
کردستان في سنوات الحرب العا...
الشخصیات
غفور مخموري
الشهداء
جيهان كيت
بحوث قصیرة
الشاعرعصمت شاهين دوسكي: الأ...
بحوث قصیرة
المئات في الحسكة يشيعون شهي...
أحمد عبد المعطي حجازي ل(كولان): لابد أن نسلم بحق الأكراد فى تقرير مصيرهم... مع إعطاء فرصة لتحقيق مطالبهم المشروعة فى إطار العراق
صنف: بحوث قصیرة | لغة السجل: عربي
شارک
Facebook0
Twitter0
Telegram0
LinkedIn0
WhatsApp0
Viber0
SMS0
Facebook Messenger0
E-Mail0
Copy Link0
  
تقييم المقال
ممتاز
جيد جدا
متوسط
ليست سيئة
سيء
المزيد
أضف الی مجموعتي
اعطي رأيک بهذا المقال!

تأريخ السجل
Metadata
RSS

أبحث علی صورة السجل المختار في گوگل
أبحث علی سجل المختار في گوگل
الترجمة
کوردیی ناوەڕاست0
Kurmancî - Kurdîy Serû0
English0
فارسی0
Türkçe0
עברית0
Deutsch0
Español0
Française0
Italiano0
Nederlands0
Svenska0
Ελληνική0
Azərbaycanca0
Fins0
Norsk0
Pусский0
Հայերեն0
中国的0
日本人0
تعديل السجل
|

الشاعر المصرى أحمد عبد المعطى حجازى

الشاعر المصرى أحمد عبد المعطى حجازى
-المنطقة تحصد ثمار سلسلة من الإنقلابات العسكرية لضباط مغامرين
-المصريون يختارون بين مرشحين ينتميان للنظام القديم
-الإخوان المسلمون يريدون إعادتنا لعصور الظلام ..وشفيق يفخر بإنتمائه لمبارك ويعدنا بالإخلاص للثورة
-القوى الثورية تمارس السياسة بطريقة الهواة ..والإسلاميون يخسرون أكثر مما يكسبون
-الإسلام السياسى يرى الإنتماء الوطنى كفرا والديمقراطية وثنية وحقوق الإنسان زندقة
تاريخنا يتعرض للتزييف والتحقير ..ونعانى شعورا ساحقا بالهزيمة والتبرؤ من الذات

أجرت الحوار
أسماء الحسينى



أحمد عبد المعطي حجازي شاعر وناقد وكاتب مصرى كبير، وأحد رواد حركة التجديد في الشعر العربي المعاصر. ترجمت قصائده إلى لغات العالم ،وحصل على جائزة كفافيس اليونانية المصرية وجائزة الشعر الأفريقى، وجائزة الدولة التقديرية في مصر.ورفض حجازى قبول تكريم أو دعوات الرئيس العراقى السابق صدام حسين و الرئيس الليبى السابق معمر القذافى وغيرهما من الحكام العرب المستبدين .
ومن اشهر دواوين أحمد عبد المعطي حجازي الشعرية مدينة بلا قلب ولم يبق إلا الاعترافومرثية العمر الجميل وأشجار الاسمنت .ومن أشهر مؤلفاته محمد وهؤلاءو الشعر رفيقى ومدن الآخرين و أحفاد شوقى وخليل مطران .
وقد انحاز حجازى لثورة يناير فى مصر ،ويخوض معركة شرسة ضد الاسلاميين الذين يرى أنهم سيعيدون مصر قرونا إلى الوراء ،وأيضا ضد العسكر الذين يرى أنهم سبب تأخر مصر منذ حكمهم بعد ثورة يوليو ،ويرى أن العقود الستة الأخيرة شهدت تحالفا بين الطرفين لم يكن فى مصلحة مصر .
وفى الحوار التالى لكولان يؤكد حجازى أن ثورة يناير أعادت الروح للمصريين ،وأن شعاراتها وأهدافها لابد أن تتحقق ،لأن الحرية لا تتحقق بسقوط الطاغية وهدم دولته ومطاردة أعوانه فحسب, وإنما تتحقق بأن نطهر نفوسنا وأفئدتنا من ثقافة الطغيان, ونعوض ما فقدناه في الماضي القريب والبعيد من ثقافة الحرية.




-أصبح الآن هناك اضطراب شديد فى المنطقة العربية ...هناك من يرى ما يحدث من منظور إيجابى ،وآخرون يرونه سايكس بيكو جديدة لتقسيم المنطقة ...كيف تقيم ذلك ؟
= كل مايحدث هو نتيجة طبيعية لنظم الطغيان التى سيطرت على العالم العربى كله منذ الخمسينيات حتى الآن ،لأن ماحدث فى مصر تكرر فى سوريا ثم العراق ،وماحدث فى المشرق حدث فى دول المغرب العربى والسودان ،وطبيعى أن يترتب على ماحدث وهو سلسلة من الإنقلابات العسكرية قام بها ضباط مغامرون يريدون الإستيلاء على السلطة لم يجدوا أمامهم للتحالف معهم إلا جماعة الإخوان المسلمين ،وهذا ماحدث أولا فى مصر عام 1952 ،وهذا حدث ايضا فى السودان حيث تحالف نميرى مع الترابى ،وفى سوريا لكى يبقى النظام كان لابد ان يكون طائفيا ،لأن الدفاع عن البلد لايكون إلا بالديمقراطية ،التى تساوى بين الناس ،ولاترفع أحدا على أحد لأنه عربى والآخر غير عربى ،ولاسنى على شيعى ولامسلم على مسيحى ،وسقوط النظام الديمقراطى فى سوريا أدى إلى إستيلاء الضباط العلويين على السلطة تحت علم حزب البعث ،ورفعوا شعارات الوحدة العربية التى راجت فى الخمسينات والستينات لكن بدون مضمون ،فالوحدة العربية تصوروها نوعا من الضغط والقهر ،وليس حركة ديمقراطية من أجل التوحدوالتكتل كما حدث فى اوروبا على سبيل المثال ،فكانت الوحدة العربية بالنسبة لنا أن يستولى جمال عبد الناصر على سوريا،وكان شرط عبد الناصر للوحدة هو حل الاحزاب فى سوريا ،والذى حدث فى سوريا حدث فى العراق ،حيث تحول الأمر فى عهد الرئيس صدام حسين إلى حرب أهلية ،بين العرب سنة وشيعة والشيوعيين والبعثيين وبين النظام الحاكم والأكراد ،حيث ضرب قراهم بالأسلحة الكيماوية ،والسؤال الآن هو كيف تم القبول بنظام صدام حسين الوحشى الذى لم يتورع عن قتل حتى أقرب الناس إليه .

- بمناسبة الحديث عن الأكراد ...هل التطورات الحالية فى العالم العربى تدعم توجههم إلى حق تقرير المصير أم العكس تبقيهم كجزء من منظومات دولهم التى يؤمل على ضوء الحراك الحالى أن تصبح أكثر ديمقراطية من ذى قبل؟
= لابد أن نسلم أولا بحق الأكراد فى تقرير مصيرهم ،لكن قبل حق تقرير المصير لابد أن تكون هناك فرصة للتفاهم وبحث الاسباب التى تدعو هذه الجماعة القومية للإنفصال لأنه إذا كانت مطالب الأكراد هى مطالب شر عية فيمكن تحقيقها فى إطار العراق الموحد ،ولابد من عدم التمييز على أساس الجنس أو الدين ،ولابد أن يكون للكردى كل الحقوق التى لسواه ،إما إذا كان سيحال بين الأكراد وممارسة ثقافتهم أولغتهم أو إذا كانوا سيعاملون معاملة خاصة ،فإن ذلك هو الذى يعزز النزوع نحو الإنفصال .

-فى الجولة الثانية من الإنتخابات على المصريين الإختيار مابين مرشحين أحدهما يمثل حزب الحرية والعدالة المعبر عن جماعة الإخوان المسلمين ،والآخر يراه البعض إمتدادا للنظام السابق ...هل المصريون اليوم فى مأزق ؟
=لاأظن أننا في حاجة لذكاء خارق أو شواهد إضافية لنفهم من النتيجة التي انتهت إليها انتخابات الرئاسة في دورتها الأولي أن مصر عادت إلي ما كانت عليه قبل ثورة الخامس والعشرين من يناير الأسبق‏.‏فالقوتان اللتان بقيتا في السباق تتنافسان علي اختطاف منصب الرئيس بعد عام ونصف عام علي قيام الثورة المجيدة,هما القوتان اللتان كانتا تتصارعان وتتقاسمان السلطة قبل قيام الثورة: نظام يوليو في آخر مراحله وأسوأها, وجماعة الإخوان المسلمين.ولقد ظلت هذه الجماعة طوال الأعوام الستين الماضية تلعب دور الشريك مع ضباط الانقلاب, الشريك المحالف أحيانا, والمخالف أحيانا أخري ،فهذين الشريكين المتشابهين اللذين يتحالفان في مواجهة القوي الديمقراطية كما فعلا في العامين التاليين لانقلاب يوليو المشئوم يتصارعان حين يخلو الجو لهما وتستبد بكل منهما طبيعتهما المشتركة, فيسعي للاستئثار بكل شيء, بل إن هذه الطبيعة تفعل فعلها داخل كل فريق علي حدة, إذ تظهر فيه أجنحة متصارعة يسعي كل منها للانفراد والتخلص من المشاركين الآخرين, وهكذا انقلب عبد الناصر علي محمد نجيب, حتي جاء السادات فتحالف معها, ثم تلاه مبارك الذي استطاع الإخوان في الأعوام الثلاثين التي قضاها في السلطة أن يصبحوا دولة داخل الدولة, فلهم شركاتهم وبنوكهم ومتاجرهم, ومدارسهم, ومستشفياتهم وتنظيماتهم المحلية والدولية التي كانت السلطة تسميها محظورة من باب الفكاهة, وتسمح لها مع ذلك بممارسة نشاطها في العلن, وتفاوضها في عدد المقاعد التي تسمح لها بالحصول عليها في مجلس الشعب.
- أى المرشحين أقل ضررا من وجهة نظرك ؟
= الآن نختار بين مرشحين اثنين ينتميان معا للنظام القديم, ولايفترقان إلا في الصورة وفي بعض الشعارات التي تحل فيها كلمات محل كلمات, لكنها تعني في النهاية شيئا واحدا هو الطغيان, ويكفي أن نمتحن مرشح الإخوان في كلمة النهضة التي جعلها شعارا لحملته.ما الذي تعنيه هذه الكلمة بالنسبة له ولجماعته؟ هل يتحدث عن النهضة كما عرفها العالم في العصر الذي سمي عصر النهضة؟ احياء التراث , واحترام العقل, وتجديد الفكر الديني, وظهور الدولة الوطنية, وانهيار الامبراطوريات المقدسة؟ هل يتحدث الإخوان عن النهضة بهذا المعني, أم يتحدثون عن النهضة كما عرفناها نحن في مصر خلال القرنين الماضيين حين أخذنا نكتشف أوروبا, ونقتبس من علومها وفنونها ونظمها الحديثة, فننشئ البرلمان, ونضع الدستور, ونتحرر من تبعيتنا للعثمانيين, ونثور ضد الاحتلال البريطاني, ونوحد بين الهلال والصليب, وننشئ الجامعة, ونحرر المرأة؟ هل يتحدث الإخوان عن هذه النهضة, وكيف وهم ينادون باحياء الخلافة وتطبيق الشريعة وتحويل الدولة الوطنية الحديثة إلي دولة دينية؟.
- هل ترى أن هناك تناقضا فى خطابهم ؟
=إنهم يتناقضون, أو يخفون مايريدون, ويقولون مالا يقصدون, ويثبتون بما يفعلون أنهم ليسوا طلاب نهضة, بل هم أعداؤها الألداء, ومشروعهم يتلخص في هدم كل مابنيناه في تاريخنا الحديث والعودة بنا إلي عصور الظلام والطغيان.
- وماذا عن المرشح الآخر ؟
=الذي نقوله عن المرشح الإخواني نقوله عن المرشح العسكري, انه يفخر بانتمائه للرئيس المخلوع, لكنه يعدنا مع ذلك بالاخلاص للثورة فإذا كان المتحدث أبله فليكن المستمع عاقلا ليدرك أن وعود هؤلاء وهؤلاء ليست إلا كلمات لاتعني كما قلت إلا شيئا واحدا هو الطغيان, الطغيان المستند للقوة, أو الطغيان المستند للدين .
-فأيهما نختار؟
=هذا هو الموقف العبثي الذي نقفه الآن أمام النتيجة التي أسفرت عنها انتخابات الرئاسة في دورتها الأولي.. والسؤآل الذي يفرض نفسه علينا في هذا الموقف هو: كيف وصلنا إلي هذه النتيجة؟ وهل جاءت قضاء وقدرا. أم أنها خطة مدبرة؟
لانستطيع الإجابة علي هذا السؤال إلا إذا استعرضنا ما كان يجب أن يحدث لتتغير شروط العمل السياسي, وينفسح المجال أمام القوي الثورية والديمقراطية لتنظم نفسها وتمارس نشاطها علي النحو الذي يمكن للدولة المدنية الحديثة, وللنظام الديمقراطي الصحيح, ويدفع للساحة بقيادات جديدة تخوض الانتخابات باسم الثورة وتبعد هذه القوي المناوئة التي اختطفت الثورة وأعادت انتاج الماضي بحذافيره مدعية أن هذا هو قرار الشعب الذي صوت لصالحها في الانتخابات, وهذا تزييف صارخ يستدعي قراءة ما حدث في انتخابات الرئاسة منذ بدأت, وإلا فالوقوف عند النتيجة الأخيرة التي انتهت إليها يحجب الحقيقة ويوقع في الخديعة والضلال.
ان أحدا لايستطيع أن ينكر أن كل ماتحقق باسم الثورة حتي الآن إنما تحقق في ظل الشروط والأوضاع الموروثة مما سبقها, فالثورة التي أسقطت مبارك لم تتبرأ من النظام الذي جاء بمبارك ولم تسدل الستار عليه, وهو نظام يوليو العسكري الدكتاتوري, والكلام عن دولة مدنية بمرجعية إسلامية يصب في تيار الدعوة للدولة الدينية, ويفتح الباب علي مصراعيه للإخوان والسلفيين, و الانتخابات الرئاسية التي أسفرت دورتها الأولي عن عودة النظام القديم بوجهيه اللذين يطارداننا اليوم كما يحدث في الكوابيس ويفرضان علينا أن نختار واحدا منهما كأنهما مختلفان, والحقيقة أنهما لقطتان لوجه واحد.

هل كانت نتيجة الجولة الأولى من الإنتخابات مفاجئة لك ؟
- يجب أن نتحلي بما يكفي من الصراحة والشعور بالمسئولية لنعترف بأن النتيجة التي أسفرت عنها الانتخابات الرئاسية في دورتها الأولي لم تكن مفاجئة لنا‏..‏فالمرشحان اللذان نالا أعلي الأصوات, وبقيا في السباق يمثلان القوتين الوحيدتين المنظمتين في مصر المالكتين للخبرات والوسائل والأموال التي يتطلبها تنظيم الدعاية, وحشد الأنصار وتأليف القلوب وشراء الأصوات, أحمد شفيق يمثل النظام العسكري الحاكم الذي قرر أن يضحي برئيسه ليلهي به الثوار, ويضمن لنفسه البقاء والاستمرار بعده, ومحمد مرسي ممثل الجماعات والمؤسسات والتيارات الاسلامية التي لم يستطع النظام العسكري قهرها, لأنها ظلت تلعب بورقة الدين الرابحة, فلم يجد النظام بدا من التعامل معها, ولم تجد هي أيضا بدا من التعامل معه والاستفادة منه في النور مرة, وفي الظلام مرة أخري.

- وماذا عن القوى الثورية ؟
=القوي الجديدة المتمثلة في الملايين التي خرجت في يناير, وفي الشباب الذي قاد هذه الملايين, فمازالت تتعامل في السياسة بطريقة الهواة, ولم تستطع حتي الآن أن تنظم نفسها, وتعلن برامجها, وتدفع بزعمائها لقيادة الجماهير, وبناء الدولة الجديدة والنظام الديمقراطي المنشود

- لكن القوى الإسلامية تراجع تأييدها فى الإنتخابات الرئاسية عما كان عليه الوضع سابقا فى الإنتخابات البرلمانية ؟
=الجماعات والتيارات الاسلامية عامة دفعت بخمسة مرشحين خاض المعركة منهم ثلاثة, وحصل أحدهم علي أعلي الأصوات مقارنة بغيره. وإن كان ماحصل عليه دليلا علي أن الاسلاميين يخسرون هذه الأيام أكثر مما يكسبون, ونجد أن النظام الحاكم دفع بمرشحين اثنين

-هل ترى أن النظام الذى ثار عليه المصريون مازال باقيا ولم يسقط بعد ؟
=نحن نعلم علم اليقين أن النظام الذي ثرنا عليه لم يسقط بعد, ولم يحل محله نظام جديد, وأن القوي التي كانت مهيمنة قبل ثورة يناير لاتزال مهيمنة حتي الآن, فالفريق شفيق, الذي مثل النظام وحده بعد الاعتراض علي عمر سليمان, وزير من وزراء مبارك, ورئيس وزرائه الأخير.
والدكتور محمد مرسي هو أحد النواب الذين سمح لهم نظام مبارك بتمثيل الاخوان في مجلس الشعب في الدورة التي سبقت قيام الثورة. قد حصلوا علي حوالي تسعين مقعدا.
فإذا كان علينا أن نعترف بأن هذين المرشحين المتنافسين علي رئاسة الدولة الآن لا يمثلان الثورة, وإنما يمثلان النظام الذي قامت الثورة لإسقاطه, والجماعات الاسلامية التي عاشت في ظل هذا النظام, وعملت معه بطريقة أو بأخري،فالثورة لا تزال في طفولتها المبكرة, و لم تبدأ من فكر سياسي محدد, ولم ينهض بها حزب أو تنظيم بالذات. وإنما كانت في بدايتها أقرب الي الانفعال العفوي الذي وجدت فيه الملايين تعبيرا عنها فتجاوبت معه, وفوجئت بطاقاتها التي تفجرت وبتراجع النظام أمامها وقدرتها علي إملاء مطالبها التي كانت متواضعة جدا, فلم تزد عن الإطاحة برأس النظام وبعض أعوانه, ولم تتجاوز هذا المطلب المتواضع إلي إسقاط النظام وإزالته من أساسه, وكأن الثورة تعيد تمثيل فيلم عادل إمام الارهاب والكباب الذي لم تزد فيه مطالب الارهابيين الذين تراجعت أمامهم أجهزة الأمن عن أكلة كباب! ولقد سارعت مؤسسات النظام بتلبية الطلب المتواضع, فأقنعت الرئيس بالتنحي الذي اعتبره الكثيرون انتصارا كافيا عادوا بعده الي بيوتهم في الوقت الذي استعاد فيه أركان النظام قدرتهم علي الحركة ومواجهة الأخطار التي كانت تحيط بهم من كل جانب.

-أكان يجب البدء أولا بصياغة الدستور ؟
=نعم كان علينا أن نبدأ بوضع دستور جديد يتبني أهداف الثورة وتجري علي أساسه الانتخابات البرلمانية والانتخابات الرئاسية, لكن المجلس العسكري والإخوان قرروا أن يضعوا العربة قبل الحصان فسار الحصان بظهره لا بصدره. ثم إن المصريين لم يصوتوا لأي من المرشحين المعروضين علينا الآن. أكثر من نصف أصحاب الحق في التصويت لم يصوتوا, والأصوات التي فاز بها المرشحان الباقيان لاتزيد عن ربع أصوات المشاركين, ولو كانت الانتخابات قد اجريت في مناخ ديمقراطي حقيقي لما حصل أيهما علي ماحصل عليه لأنه لايمثلنا ولايتحدث باسمنا.

-كنت من اشد المنتقدين لصعود التيار الإسلامى فى مصر ؟
=التصور الذي تقدمه لنا جماعات الإسلام السياسي وتري فيه أن مصر في العهد الذي ثرنا عليه كانت تعيش في جاهلية تحتاج فيها إلي فتح جديد يعيدها إلي الإسلام. ومن هنا يختار الإخوان المسلمون والسلفيون ومن لف لفهم أساليبهم في الدعاية, ويقدمون وعودهم للناخبين. فالناخب لا يختار سياسة من سياسات أو خطة اقتصادية من خطط, وانما يختار الجنة إذا صوت للإخوان والسلفيين أو النار إذا صوت لغيرهم. وهم يعرفون أننا لم نثر علي نظام مبارك لأنه كان نظاما جاهليا, فالواقع أن المصريين لم يعرفوا الجاهلية طوال تاريخهم, وأنهم كانوا دائما متدينين وكانوا دائما مخلصين لعقائدهم الدينية. وهذا ما كان حكامهم يستغلونه أسوأ استغلال.

-لماذ ا ينصب معظم نقدك على الإخوان المسلمين دون غيرهم ،وقد واجهوا عنت الأنظمة السابقة وتصدوا لها ؟
- ليس صحيحا ...لقد وقف الإخوان المسلمون مع إسماعيل صدقي حين أوقف العمل بدستور سنة1923, وكانوا عنصرا مساعدا في انقلاب يوليو عام 1952, ثم تحالفوا مع السادات في مواجهة خصومه, ثم تعايشوا مع حسني مبارك الذي أفسح لهم في النشاط الاقتصادي, ومكنهم من السيطرة علي التعليم الديني والتعليم المدني والتسلل إلي مؤسسات الإعلام وساحات القضاء, ومنحهم ربع مقاعد مجلس الشعب, وهذا هو الفساد الشامل الذي ثرنا عليه. فإن كان الدين قد استغل في هذه العهود وتاجر به بعضهم ووظفوه في غير ميدانه فالجماعات الدينية شريك أساسي في هذه التجارة.
-ماذا تريد مصر لتخرج من كبوتها ؟
=تريد عهدا جديدا نخرج فيه من ديكتاتورية يوليو العسكرية التي لاتزال قائمة حتي الآن, ومن وصاية الجماعات الدينية وسيطرة الأغنياء الجدد واحتكارهم ،تريد إخلاصا للدولة المدنية وللنظام الديمقراطي, وأن تخرج من الفقر والجهل والمرض والقذارة والفوضي والتخلف والفساد بخطط مدروسة قابلة للتنفيذ, وتلك هي النقلة المنتظرة.لا تريد زعيما مؤلها ولا فضيلة مرشد يضمن لنا الجنة لأنه لا يستطيع أن يضمنها لنفسه, فهو أعجز من أن يضمنها لغيره.
- دائما ماتدعو للحفاظ على مدنية الدولة المصرية ...هل تراها فى خطر ؟
- هناك من يعتبرون كل ما جد في حياتنا خلال القرنين الأخيرين خروجا علي الإسلام ، يرون الانتماء الوطني كفر، والديمقراطية وثنية, وحقوق الإنسان زندقة. ومساواة المرأة بالرجل تهتك. وعدم التمييز بين المسلمين والمسيحيين إلحاد. ...لا كفانا عسكر....وكفانا كهانا وتجار أديان, فقد عشنا في ظل هؤلاء وهؤلاء آلافا من السنين فقدنا فيها كل شئ حتي عجزنا عن الاحتمال فثرنا وأصبح من حقنا الآن أن نعيش في الحاضر لا في الماضي, في الحرية لا في العبودية, في العدل لا في الظلم, في الكرامة لا في المهانة, في العلم لا في الخرافة.

-التراجع الكبير الذى وصلت إليه مصر فى جميع المجالات يحتاج من المثقفين إلى عمل كبير ؟
= لقد تعرض تاريخنا القديم والحديث لسلسلة متواصلة من أعمال التشويه والتزييف والتحقير التي أفلحت في دفعنا أو دفع الكثيرين منا إلي التبرؤ من ماضينا وحاضرنا بقصد أو بدون قصد وها نحن نبحث حولنا عما يدل علي أن لنا ماضيا نعتز به وحاضرا نتقدم فيه واثقين, وشخصية قومية نحافظ علي عناصرها الحية فلا نجد إلا آثارا باهتة،وبلادنا أصبحت كلها عشوائيات متجاورة مختلطة, العشوائيات الزرية التي بناها الريفيون المهاجرون في أطراف المدن والاحياء الكبري التي تحولت شوارعها وعمائرها ومتاجرها إلي عشوائيات, مواقف سيارات, وأساليب معمارية مختلطة وألوان متنافرة, وملابس من الشرق والغرب, بنطلونات أمريكية, وسراويل وصديريات أفغانية, وعباءات إيرانية, ونقب بدوية, وأسماء أجنبية وفوق ذلك كله القمامات .

-تدنى الدخول وإرتفاع معدلات الفقر السبب الرئيسى فى ذلك ؟
=ليس الفقر هو المسئول عن قبح الحاضر أو ليس هو وحده وإنما تقع المسئولية أولا علي ما عانيناه خلال العقود الماضية من شعور ساحق بالهزيمة والتبرؤ من الذات والتنكر للاصول.
المسئولية تقع علي هذه العدمية القومية التي عشناها نتيجة التربية المعوجة التي تلقيناها والنكبات السياسية التي تعرضنا لها والثقافة التي جعلت الدين خصما للوطن, وخيرت المصريين بينهما, كأننا نستطيع أن نكون متدينين دون أن يكون لنا وطن أو يكون لنا وطن دون أن تكون لنا عقيدة.

-هل تؤرقك هجرة المصريين للخارج ؟
=أنظر للهجرة المصرية التي أصبحت كثيفة فلا أشعر بالطمأنينة علي مصير المهاجرين ومصير أبنائهم. لأن الهجرة تتم بشروط تضع المهاجرين المصريين في ظروف صعبة مهينة.في البلاد العربية أو في أكثرها يعامل المهاجرون المصريون. كما يعامل الخدم, لأنهم محرومون من الثقافة الوطنية التي يدافعون بها عن أنفسهم, وفي البلاد الأوروبية يعجزون عن الاندماج لأنهم محرومون من الثقافة الإنسانية الحديثة التي تجمع بين البشر علي اختلاف اصولهم, ولأنهم بالعكس مزودون بثقافة تغري بالعزلة والانغلاق, وتثير فيهم الشعور بأنهم معرضون لأن يفقدوا تقاليدهم وعقائدهم, ويضيعوا في غربة لا ساحل لها ولارجعة منها.بل إنهم يعانون هذه الغربة في وطنهم الذي يعيشون فيه حياة ناقصة بسبب الثقافة التي تجعلهم يكرهون ماضيهم المجيد كأنه لم يكن إلا جاهلية كالجاهلية التي سبقت الإسلام في جزيرة العرب, في الوقت الذي تعلمهم هذه الثقافة أن يعتزوا بتاريخ هيمن عليه الغزاة والطغاة.إنك تقرأ الآن ما يكتب وتسمع ما يقال فلا تجد إلا شتائم مقذعة تكال للفرعون وتتحدث عن طغيانه. وأنا لا أقول بالطبع إن الفراعنة أقاموا نظما ديمقراطية لكني أقول أنا وعلماء الدنيا جميعا إنهم أقاموا حضارة شامخة انتصر فيها الخير علي الشر, والطمي علي الرمل, والوادي علي الصحراء.ولاشك في أن المسيحية والإسلام كانا اضافة لنا ولغيرنا. لكننا أضفنا نحن أيضا للمسيحية والإسلام., وفي عصر النهضة الذي ظهرت فيه أجيال جديدة من المثقفين والسياسيين الذين صالحوا بين الإيمان والعقل, وبين الدين والوطن, وبين مصر القديمة ومصر الحديثة, وبين ثقافة الغرب وثقافة الإسلام حتي كانت هذه الردة الحضارية الشاملة التي تسبب فيها الاستعمار الصهيوني من ناحية, والانقلاب العسكري من ناحية أخري, واستخدمتها النظم الرجعية, وغذتها أموال النفط فوصلنا إلي هذه الأوضاع المتردية التي ثرنا عليها ولم نخرج منها حتي الآن.

-لكن هناك جيلا جديدا ثار ويريد الآن وضع مصر على الطريق الصحيح ؟
=كيف إذن نحقق الشعارات النبيلة التي رفعها ثوار يناير في ميدان التحرير, وضحوا من أجلها بدمائهم الزكية وكتلوا حولها ملايين المصريين وأسقطوا حكومة الفساد والطغيان؟ كيف نبني الديمقراطية ونحن نظن أن الديمقراطية انتخابات وأصوات تباع وتشتري؟ وكيف نمتلك علوم العصر وقد اصبحت جامعاتنا كتاتيب مفتوحة للمشعوذين الذين يريدون أن يعالجونا ببول الإبل؟ وكيف تكون الدولة مدنية ومرجعيتها دينية؟ وكيف تزدهر الثقافة والقانون المصري يسمح بحبس عادل إمام؟ ولماذا غاب سؤال الثقافة عما يدور وما يقال وما يناقش في مصر الآن.
الثقافة ليست مجرد عرض ممتع أو رواية مسلية وإنما الثقافة شرط أول للحياة الإنسانية. لا سياسة بلا ثقافة. ولا عمل بلا علم. ولا إنتاج بلا خبرة. ولا تقدم بلا تفكير وتدبير.

-على ذكر عادل إمام ...هل يزعجك الحكم الأخير بحبسه ؟
=أثار الحكم الصادر بحبس الفنان عادل إمام قلق عميق ورفض قاطع في أوساط المثقفين المصريين خاصة والمثقفين العرب عامة‏, فضلا عن أصدائه التي ترددت في الصحف والدوائر والمنظمات العالمية المهتمة بمستقبل الديمقراطية وحقوق الانسان, وفي مقدمتها الحق الكامل في التفكير بحرية والتعبير بحرية.وعادل إمام اسم من أهم الأسماء التي عرفها فن السينما وفن المسرح في مصر, ليس فقط لأنه ممثل موهوب, فالموهوبون كثيرون, ولكنه بالإضافة إلي موهبته فنان ذكي مثقف.لقد استطاع أن يجسد شخصية المواطن المصري الذي سحقه النظام الحاكم خلال العقود الستة الماضية.المواطن الجائع الخائف المتوجس المغلوب علي أمره,و مسرحية شاهد ما شافش حاجة.. هي التعبير العبقري عن وضع المصريين في ظل الطغيان ولقد تصدي هذا الفنان المضحك قبل غيره لأخطر القضايا التي واجهت المصريين في العقود الماضية.. كالطغيان السياسي, والتطرف الديني, وهما وجهان لعملة واحدة. فالطغاة إرهابيون يستخدمون الدين.والجماعات الدينية في المقابل تخلط الدين بالسياسة وتتحالف مع ضباط الانقلاب وتتقاسم معهم السلطة وتسعي للانفراد بها, وإذن فهما معا الحكام الطغاة, وجماعات الاسلام السياسي أعداء ألداء لحرية التفكير والتعبير, والذي صنعه الارهابيون مع فرج فودة ونجيب محفوظ ونصر حامد أبو زيد وعشرات آخرين من الكتاب والفنانين الذين ساقهم الإرهابيون للمحاكم وكفروهم وحرضوا عليهم الجماهير وأثاروا ضدهم الغوغاء وهذه العلاقة القوية التي تربط بين الطغيان السياسي والإرهاب الديني أدركها عادل إمام وأدار حولها العديد من أعماله المسرحية والسينمائية, مسرحية الزعيم ومسرحية شاهد ما شافش حاجة, وأفلامه إحنا بتوع الأتوبيس و الإرهابي و الإرهاب والكباب و طيور الظلام و حسن ومرقص .فمن الطبيعي إذن أن يتعرض عادل إمام لذلك ،والمواطنون المصريون عامة بالقلق العميق إزاء ما حدث لعادل إمام ورفاقه. من ناحية لأنهم جديرون بكل إعجاب وتعاطف. ومن ناحية أخري لأن ما حدث لهم نذير بشر مستطير.

-ماذا يمكن أن نقول أن ثورة يناير حققته بعد عام ونصف من قيامها ؟
=لقد كانت الثورة ذاتها انجازا باهرا, كانت تعبيرا فذا عن معاناة دهرية لم يكف خلالها المصريون عن التفكير في أحوالهم وأحوال دنياهم, ولم يفقدوا صبرهم الجميل وروحهم الساخرة وإيمانهم الراسخ بأن الفرج قريب, وأنهم لا ريب منتصرون .
وقد كانت الثورة تجسيدا لمثال نقي متخيل, ولأن الأسباب التي فجرتها كانت موجودة من قبل, الحكام والفساد المتوطن, والشعارات الكاذبة, والآمال الهاربة, والشقاء الضارب أطنابه الناشب أظفاره وأنيابه في أرض مصر وفي لحم أبنائها..
هذه الأسباب كانت دائما موجودة دون أن تصنع ثورة, فلماذا ثار المصريون هذه المرة،ثار المصريون, لأن الثورة في مصر ليست مجرد رد فعل لوضع ظالم يستفز من يقع الظلم عليهم حين يقع, وإنما الثورة في مصر رد علي تاريخ متصل من الظلم كأنه قدر, فلا يرد عليه إلا قدر مثله.إنها انبعاث شامل, عودة للروح كما سماها توفيق الحكيم, أو قل إنها قيامة كما سميتها أنا في إحدي قصائدي. كأن المصريين حين يثورون يريدون أن يقولوا انهم لم يموتوا, أو يريدون أن يقولوا انهم عادوا من الموت أحياء, أو انهم ولدوا من جديد ،لم تكن ثورة المصريين مجرد شجاعة أو مجرد براعة في التخطيط والتنظيم, بل قبل كل شىء روح مشع متوهج ،فهى لم تكن مجرد عمل سياسي محصور في نطاق معين وفي دائرة محدودة من المهتمين, ولكنها تعبير أصيل عن حياة إنسانية غنية, وعن تاريخ وطني متصل, وهي مع ذلك شعارات لابد أن تتحقق ومطالب لابد أن تجاب.

- ما الذي تحقق من شعاراتها؟ وما الذي استجيب له من مطالبها؟
=الواقع أن المصريين لم يحققوا الا الثورة التي أثبتوا أنهم قادرون علي القيام بها, مستعدون لملاقاة أعدائهم فيها, مهما دفعوا من ثمن, وقدموا من تضحيات, هم بأعمارهم الغضة, وصدورهم العارية, وأعداؤهم ببنادقهم, وخوذاتهم,ومصفحاتهم, ومدرعاتهم, وخيلهم, وإبلهم, وكلابهم, وإذاعاتهم, وصحفهم, كل هذا تحداه خالد سعيد, ومينا دانيال, وأحمد حرارة, وعماد عفت, والملايين من المصريين والمصريات الذي نسوا أسماءهم وعناوينهم, وطبقاتهم الاجتماعية, وطوائفهم الدينية, وتحولوا إلي كيان واحد متلاحم يزداد كل لحظة قوة وفتوة, بينما ينهار الطغيان بناره وحديده, وقضه وقضيضه.كل هذا تحقق في أيام, ثم لا شيء بعد هذا, أو فلأقل وأنا مطمئن إلي أني لم أقع في خطأ أو مبالغة, إن كل ما ربحته الثورة سرقته الثورة المضادة.
الثورة أسقطت رأس النظام الذي تركته الثورة المضادة يسقط, وتركتنا نتلهي بمشاهدته في التليفزيون, لكي تتمكن هي من حماية النظام المهدد وترميم واجهته التي تآكلت وتثبيت دعائمه.
ونحن نعرف أن محمد حسني مبارك كان ضابطا في الجيش لا يطمح إلا لترقية ومعاش يكفلان له حياة مريحة لكنه استيقظ ذات صباح ليجد نفسه نائبا للرئيس, ثم استيقظ ذات صباح آخر ليجد نفسه رئيسا في نظام يمنحه كل شيء ولا يطالبه بأي شيء, فكل من حوله خدم, وكل ما حوله فساد, وهذا هو النظام الذي أسسه ضباط يوليو.هذا النظام بدأ بعبد الناصر الذي فرض علينا السادات, والسادات فرض علينا مبارك, فمن هو الفاعل الأصلي؟ ومن هو النسخة المقلدة؟ وأيهما الجدير بأن يسقط قبل الآخر, الطاغية؟ أم النظام الذي يصنع الطغاة؟
الثورة أجابت علي السؤال فقالت: الشعب يريد اسقاط النظام, طالبت بدولة مدنية لا دينية ولا عسكرية, وبنظام ديمقراطي تكون فيه الأمة مصدر كل السلطات, فماذا كان جواب الثورة المضادة ،حولت الديمقراطية الي استفتاءات خيرت فيها المصريين بين دخول الجنة لمن يقبل اختيارها, ودخول النار للذين رفضوا.كما أجازت الأحزاب الدينية الممنوعة بنص الدستور, وأجرت الانتخابات التي مكنت هذه الأحزاب من السيطرة علي مجلس الشعب, هذا هو ما تحقق , وهو كما قلت تزييف لشعارات الثورة وترميم لدولة الطغيان وتثبيت لدعائمها .

- وكيف يتجاوز المصريون ذلك ؟
= الثورة مستمرة والميدان يقف بالمرصاد للطغيان ،وأنا متفائل‏.‏ برغم أن كل ما حولنا يدعو للتشاؤم‏!‏ وأنا لست منجما‏,‏ ولا أعلم الغيب‏,‏ و أنا ميال بطبعي للتفاؤل,لكن هناك من دواعي التفاؤل أكثر بكثير من دواعي التشاؤم, فقوي الثورة تتسلح بالحق أكثر مما تتسلح بالقوة, وتعتمد علي شبابها الغض وطاقتها الحية أكثر مما تعتمد علي الخبرة, وتثق في المستقبل فلا تستعجل النصر الذي تستحقه, لأن كل ما يحدث الآن يحدث علي الأرض التي اكتشفتها الثورة, وفي الزمن الذي صنعته. فصبرها جميل, ونفسها طويل.والثورة لم تعد معجزة ننتظر وقوعها كما كان أمرها قبل أن تقع, وإنما هي الآن واقع نعيشه, وحرية نعانقها ونذوق حلاوتها, والذي تذوق طعم الحرية ولو ساعة لا يستطيع أن ينساها أو يستغني عنها إلي قيام الساعة, وإذا كنا لا نعرف السياسة كما تعرفها القوي المضادة, ولم نمارس السلطة من قبل, فنحن نعرف الثورة, وقد مارسناها وصنعناها, ولم نعد نقف في مواجهة الطغيان عاجزين عن مقاومته كما كنا قبل يناير،لكن الحرية لا تتحقق بسقوط الطاغية وهدم دولته ومطاردة أعوانه فحسب, وإنما تتحقق بأن نطهر نفوسنا وأفئدتنا من ثقافة الطغيان, ونعوض ما فقدناه في الماضي القريب والبعيد من ثقافة الحرية. لأن الحرية ليست مجرد أنفلات من قيد خارجي وإنما هي ضمير حي, ووعي يقظ خلاق يملأ الكيان ويحصنه ويكسبه المناعة ،ومن التطورات الايجابية في هذه الأيام أن قوي الطغيان بجميع أسمائها وأزيائها صارت مكشوفة. وأن ثقافة الحرية التي كانت همسا يتردد علي ألسنة بعض المثقفين صارت تيارا مسموعا ووعيا تتبناه فئات ومؤسسات وأسماء لم يكن متاحا لها أن تتبناه من قبل.وحين يتصدر علماء الأزهر وخطباء المساجد صفوف المنادين بالديمقراطية المدافعين عن حقوق الانسان, ألا يكون هذا تطورا جوهريا يفتح المجال أمام تجديد الفكر الديني وتثويره ووضعه حيث يجب أن يكون سندا للحرية وليس سندا للطغيان،ولقد كان الدفاع عن حرية الابداع قاصرا في الماضي علي الأدباء والفنانين. فاذا أصبح الأزهر يدافع عن حرية الابداع كما فعل في وثيقته الأخيرة بعد أن كان يخاصمها فهذه ثورة تساند الثورة وتصب في مجراها.[1]
تمت مشاهدة هذا السجل 258 مرة
المصادر
[1] موقع الكتروني | کوردیی ناوەڕاست | www.gulanmedia.com
السجلات المرتبطة: 2
بحوث قصیرة
1.أصل الأكراد - الجزء الاول
تواریخ وأحداث
1.19-06-2012
[المزيد...]
صنف: بحوث قصیرة
لغة السجل: عربي
تأريخ الأصدار: 19-06-2012
اللغة - اللهجة: عربي
نوع الأصدار: ديجيتال
نوع الوثيقة: اللغة الاصلية
البيانات الوصفية الفنية
جودة السجل: 99%
99%
 30%-39%
خراپ
 40%-49%
خراپ
 50%-59%
خراپ نییە
 60%-69%
باش
 70%-79%
زۆر باشە
 80%-89%
زۆر باشە
 90%-99%
نایاب
99%
تم أدخال هذا السجل من قبل ( هەژار کامەلا ) في 04-07-2022
تمت مراجعة هذه المقالة وتحریرها من قبل ( زریان سەرچناری ) في 05-07-2022
تم تعديل هذا السجل من قبل ( زریان سەرچناری ) في 05-07-2022
تأريخ السجل
عنوان السجل
لم يتم أنهاء هذا السجل وفقا لالمعايير کورديپيديا، السجل يحتاج لمراجعة موضوعية وقواعدية
تمت مشاهدة هذا السجل 258 مرة
الملفات المرفقة - الإصدار
نوع الإصدار اسم المحرر
ملف الصورة 1.0.142 KB 04-07-2022 هەژار کامەلاهـ.ک.

فعلي
کردستان في سنوات الحرب العالمية الأولى
تأليف: د. کمال مظهر أحمد
ترجمة: محمد الملا عبد الکريم
الناشر: دار الفارابي، بيروت - دار آراس، أربيل
الطبعة: الثالثة 2012
کردستان في سنوات الحرب العالمية الأولى
غفور مخموري
- غفور طاهر سعيد سارممي، معروف ب(غفور مخموري).
- من مواليد 01-07-1970 في قرية وادي الغراب التابعة لقضاء مخمور محافظة اربيل.
- اكمل دراسته الابتدائية في مدرسة ميجان الابتدائية في قرية (مشار).
- اكمل دراسته لمرحلتي المتوسطة والاعدادية في قضاء مخمور.
- خريج كلية الآداب - جامعة صلاح الدين - اربيل
- عضو عامل في نقابة صحفيي كوردستان.
- عضو الاتحاد الدولي للصحفيين IFJ.
- عضو اتحاد الادباء الكورد.
- اسس وبالتعاون مع مجموعة من الشخصيات القومية والوطنية في سنة 1995 (الاتحاد القومي الديمقراطي الكور
غفور مخموري
جيهان كيت
الاسم الحركي: ماهر منذر.
الاسم والكنية: جيهان كيت.
اسم الأم: فريشتا
اسم الاب: ددالي.
مكان الولادة: ديرسم
مكان وتاريخ الاستشهاد: 26-03-2018/ديرسم.
جيهان كيت
الشاعرعصمت شاهين دوسكي: الأدب الكوردي بطبيعته الجبلية وارثه الأصيل غني بالقيم الإنسانية
عصمت شاهين دوسكي مواليد 1963- دهوك- كوردستان العراق، بدأ بكتابة الشعر في الثامنة عشر من العمر، وفي نفس العام نشرت قصائده في الصحف والمجلات العراقية والعربية، حاصل على شهادة دبلوم .المعهد التقني ، قسم المحاسبة – الموصل، شارك في مهرجانات شعرية عديدة في العراق حاصل على شهادات تقديرية و دروع سلام، صدر له مجموعة شعرية بعنوان ( وستبقى العيون تسافر )، الى جانب ديوان شعر بعنوان ( بحر الغربة) و عدد من الكتب و المقالات و رواية الإرهاب ودمار الحدباء...
حوار : الدكتورة الأديبة الجزائرية زينب لوت

عصمت شا
الشاعرعصمت شاهين دوسكي: الأدب الكوردي بطبيعته الجبلية وارثه الأصيل غني بالقيم الإنسانية
المئات في الحسكة يشيعون شهيدين إلى مثواهما الأخير
شيع أهالي مدينة الحسكة، جثمان اثنين من شهداء قوات الحزب الماركسي اللينيني الشيوعي MLKP، إلى مثواهم الأخير في المدينة، وسط تأكيد المشاركين على مواصلة طريق رفاقهم الشهداء حتى تحرير المناطق السورية المحتلة.
شارك اليوم المئات من أهالي مدينة الحسكة إلى جانب أعضاء مؤسسات المجتمع المدني والإدارة الذاتية والأحزاب السياسية بالمدينة، في مراسم تشييع جثمان اثنين من شهداء قوات الحزب الماركسي اللينيني الشيوعي اوميت تكين، الاسم الحركي متين دجلة، وشينول سغالتيجي الاسم الحركي فرهاد عربو، إلى مثواهم الأخير في مز
المئات في الحسكة يشيعون شهيدين إلى مثواهما الأخير
موضوعات جديدة
كتاب مختلق عن الكرد لمؤلف زائف قبل قرن !
كتاب مختلق عن الكرد لمؤلف زائف قبل قرن !
الدكتور جبار قادر
حكایة تلفیق الراویات التاریخیة عن الكرد قدیمة ؛ وقد أصبحت ظاهرة معروفة للقاصي والداني ، بلْ أنّ الأمثلة عن تألیف كتب بهدف تزویر تار
كتاب مختلق عن الكرد لمؤلف زائف قبل قرن !
رؤية صحيفة التايمز البريطانية لحركة أيلول الكردية (1961 – 1975)
رؤية صحيفة التايمز البريطانية لحركة أيلول الكردية (1961 – 1975م).
فايزة محمد حسن ملوك
- الناشر : مجلة جامعة زاخو ( تصدر عن جامعة زاخو - اقليم كردستان ) المجلد (4) - العدد (3) - سنة 2016, صفحات (541
رؤية صحيفة التايمز البريطانية لحركة أيلول الكردية (1961 – 1975)
القضية الكوردية في العراق في إطار التنافس السوفيتي- الأمريكي (1946-1975)
القضية الكوردية في العراق في إطار التنافس السوفيتي- الأمريكي (1946-1975).
فرهاد أحمد
- الناشر : مجلة جامعة زاخو ( تصدر عن جامعة زاخو - اقليم كردستان ) المجلد (4) - العدد (3) - سنة 2016, صفحات (566 -
القضية الكوردية في العراق في إطار التنافس السوفيتي- الأمريكي (1946-1975)
هوية وتاريخ مدينة گوزانا (تل حلف) – دراسة تاريخية – الحلقة الأولى
بيار روباري

في إطار هذه الدراسة التاريخية الموجزة، سوف نتناول تاريخ وهوية مدينة “گوزانا”، التي تقع في مثلث الخابور، وتعد واحدة من بين أهم المدن الخورية على الإطلاق ليس فقط في هذه المنطقة وإنما في ك
هوية وتاريخ مدينة گوزانا (تل حلف) – دراسة تاريخية – الحلقة الأولى
انتفاضة عام 1925 في تركيا وأثرها على قضية الموصل
عنوان الكتاب: انتفاضة عام 1925 في تركيا وأثرها على قضية الموصل
اسم الكاتب: عصام كاظم عبد الرضا
مكان الأصدار: بغداد
المطبعة: الجامعة المستنصرية - كلية التربية
تأريخ الأصدار: 2011

أن ما ورد في ثن
انتفاضة عام 1925 في تركيا وأثرها على قضية الموصل
المفاوضات بين الحكومة العراقية والحركة الكردية في العراق 1968-1991
عنوان الكتاب: المفاوضات بين الحكومة العراقية والحركة الكردية في العراق 1968-1991
اسم الكاتب: مریوان ٳبراهیم عبداللە
مكان الأصدار: المنصورة
المطبعة: جامعة المنصورة، كلیة الاداب، قسم التاریخ
تأريخ ا
المفاوضات بين الحكومة العراقية والحركة الكردية في العراق 1968-1991
حرب الشهرين
عنوان الكتاب: حرب الشهرين, مقالات في جريمة العدوان التركي على عفرين واحتلالها.
اسم الكاتب: إبراهيم اليوسف
مكان الأصدار: القاهرة
مؤسسة النشر: دار النخبة للطباعة والنشر
تأريخ الأصدار: 2022

يقول ا
حرب الشهرين
عنكاوا
عنكاوا (بالسريانية: ܥܢܟܒܐ) مدينة كلدانية صغيرة تقع في شمال غرب مدينة اربيل ( أقدم مدينة مأهولة في العالم) في شمال العراق. تبعد عن اربيل حوالي اربعة كيلومترات. يقدر سكانها ب 20000 نسمة الاغلبية العظمى
عنكاوا
اللُّر كرد أم لُرّ
عنوان الكتاب: اللُّر كرد أم لُرّ
اسم الكاتب: خوسرەو جاف
اسم المترجم: محمد البدري
ترجم من اللغة: الكردیة
مكان الأصدار: أربيل
مطبعة: وزارة التربیة
مؤسسة النشر: دار آراس للطباعة و النشر
تأريخ الأ
اللُّر كرد أم لُرّ
الخصائص الموسيقية لأغاني العمل في أربيل (دراسة تحليلية)
الخصائص الموسيقية لأغاني العمل في أربيل (دراسة تحليلية).
عمار حليم حامد إبراهيم
جامعة بغداد / كلية الفنون الجميلة.
- الناشر : مجلة كلية التربية الاساسية ( تصدر عن كلية التربية الاساسية- الجامعة الم
الخصائص الموسيقية لأغاني العمل في أربيل (دراسة تحليلية)
التراث الثقافي في منطقة عفرين خلال الاحتلال التركي
عنوان الكتاب: التراث الثقافي في منطقة عفرين خلال الاحتلال التركي
مؤسسة النشر: مركز معلومات روج افا
تأريخ الأصدار: أكتوبر 2022


عمليات التخريب والسرقة الممنهجة التي طالت أغلب المواقع الأثرية في
التراث الثقافي في منطقة عفرين خلال الاحتلال التركي
كردستان العراق… ثلاثة وجوه للكارثة
صادق الطائي

إقليم كردستان العراق، الدولة غير المعلنة التي يعيش مواطنوها الكارثة بأشكال متعددة، يراهم العراقي من خارج الإقليم «شعبا» مرفها، أو على الأقل يعيش نوعا من الراحة والاستقرار وتوفر الخدمات
كردستان العراق… ثلاثة وجوه للكارثة
المواقف الإقليمية من القضية الكردية في العراق 1919- 1975
عنوان الكتاب: المواقف الإقليمية من القضية الكردية في العراق 1919- 1975
اسم الكاتب: ٳدریس حسین رشید
مكان الأصدار: ٲلمنصورة، مصر
المطبعة: جامعة المنصورة، كلیة الآداب، قسم التاریخ
تأريخ الأصدار: 2014
المواقف الإقليمية من القضية الكردية في العراق 1919- 1975
سنندج: الموسيقى الكردية نحو العالمية
كانت تُعرف قبل مائتي عام بأنها دار العلم، ثم اشتهرت بأنهّا مدينة الثقافة، وهي ألقاب لها وجاهة في الواقع، إذ لا يحتاج الزائر أن يقرأ عنها في الكتب والصحف والمجلات. فبمجرد أن تطأ قدماه على تراب مدينة سن
سنندج: الموسيقى الكردية نحو العالمية
خليل جابو
يذكر أن خليل جابو هو روائي كردي سوري، (مواليد العام 1983م)، من مدينة عفرين الكردية. صدر له عن دار ببلومانيا للنشر والتوزيع رواية «السعادة مهنة شاقة»، وإلى جانب عمله في المجال الأدبي فهو فنّان تشكيلي و
خليل جابو
زمبيل فروش
كما تروي القّصة رجلٌ فقير ومتديّن جدّاً من عامّة الناس، ولكنه مهنيٌ بارع في صنع السلال المستخدمة حينها في حفظ الفاكهة، له سبعة أولاد يحبّهم كثيراً كما يحبّ زوجته لدرجة الجنون، ومن أجلهم يجوب البلاد مع
زمبيل فروش
الدرّاجة الكردية
عنوان الكتاب: الدرّاجة الكردية
اسم الكاتب(ة): أليسا لايتبورن
اسم المترجم(ة): عمر رسول
ترجم من اللغة: الإنكليزية
مكان الأصدار:
المطبعة:
مؤسسة النشر:
تأريخ الأصدار:
رقم الطبعة:
يصدر الكتاب
الدرّاجة الكردية
بنات كوباني
عنوان الكتاب: بنات كوباني
اسم الكاتب(ة): غايل زيماك ليمون
اسم المترجم(ة): هوزان هادي
ترجم من اللغة: الإنجليزية
مكان الأصدار: قامشلو
مؤسسة النشر: منشورات نقش
تأريخ الأصدار: 2022
قصة ثورة وشجاعة
بنات كوباني
صبحي أحمد
للغوي والكاتب صبحي أحمد ولد عام 1955م في قرية كيشيك. أكمل تعليمه الابتدائي في قريته. أنهى دراسته الاعدادية في ديريك، وفي هذه المرحلة بدأ في كتابة الدراسات الكردية. تعلم على يد جاره شيخموس حروف اللغة ا
صبحي أحمد
شفق الديمقراطية (سحرُ إغواء السلطويّة)
عنوان الكتاب: شفق الديمقراطية (سحرُ إغواء السلطويّة)
اسم الكاتب(ة): إبراهيم خليل
اسم المترجم(ة): هشام شاميّة
ترجم من اللغة: الإنكليزية
مكان الأصدار: قامشلو
مؤسسة النشر: منشورات نقش ودار الخان للن
شفق الديمقراطية (سحرُ إغواء السلطويّة)
شيار علياني
الكاتب والشاعر شيار علياني
اسمه الحقيقي قاسم شيخموس قاسم من قرية (ديرينا أكسي) - شيار عليان من مواليد عام 1965. أكمل تعليمه الابتدائي في قريته. ثم تابع دراسته الاعدادية والثانوية في الثانوية الصناعة
شيار علياني
المسألة الكردیة في العلاقات التركیة - الإیرانیة
عنوان الكتاب: المسألة الكردیة في العلاقات التركیة - الإیرانیة
اسم الكاتب: روبرت أولسن
اسم المترجم: محمد احسان رمضان
ترجم من اللغة: الإنجليزية
مكان الأصدار: أربيل
مؤسسة النشر: دار آراس للطباعة و ا
المسألة الكردیة في العلاقات التركیة - الإیرانیة
جمعیة خويبون 1927 و وقائم ثورة أرارات 1930
عنوان الكتاب: جمعیة خويبون 1927 و وقائم ثورة أرارات 1930
اسم الكاتب: كوری ڕەش
اسم تقدیم و مراجعة: د. عبدالفتاح البوتاني [1]
جمعیة خويبون 1927 و وقائم ثورة أرارات 1930
يوم ماطر
عنوان الكتاب: يوم ماطر
ترجم من اللغة: صالح حبش
مكان الأصدار: كوباني
مؤسسة النشر: دار افا
تأريخ الأصدار: 2021
في مقبرةٍ
صِبْيةٌ يتبادلون المعاول، قبرٌ عصيٌّ على الحفر، أرضٌ تأبى التلذذ بأنين أحلا
يوم ماطر
مشاهير الكُرد
عنوان الكتاب: مشاهير الكُرد
اسم الكاتب(ة): نارين عمر و بهجت أحمد
مكان الأصدار: كوباني
مؤسسة النشر: دار افا
تأريخ الأصدار: 2021
نارين عمر و بهجت أحمد يتناولان في هذا الكتاب أبرز الشخصيات الكردية
مشاهير الكُرد
أحصاء
السجلات 422,015
الصور 87,170
الکتب PDF 16,132
الملفات ذات الصلة 69,783
فيديو 426
الضيوف الحاضرون 5
اليوم 2,115

Kurdipedia.org (2008 - 2023) version: 15.01
| اتصال | CSS3 | HTML5

| وقت تکوين الصفحة: 6.172 ثانية